الخميس، 26 فبراير، 2009

الصرع


الصرع

ان كلمة صرع Epilepsy مأخوذة من الكلمة اليوناينة Seize upon يؤخذ على حيث غره واخذت الكلمة العربيه داء الصرع من صرعه أي القاه على الارض طريحا.




ولكن المعنى المتداول بين الناس ان المصروع شخص اهبل او لديه نقص عقلي او مجنون وكل هذه المفاهيم الاجتماعية خاطئة. لهذا اصبحنا نطلق كلمة زيادة كهرباء الدماغ بدل كلمة صرع على هؤلاء الناس الذين يعتبرونهم مصابون بالامراض السابقة الذكر زورا وبهتاناً بل وجهلا لانهم لم يسمعوا عن هذا المرض من الاطباء المستشارين في امراض الاعصاب و نسبة حدوث داء الصرع 1% من السكان.

ان داء الصرع يقسم الى عدة اقسام:

· داء الصرع الكبير Grand mal epilepsy .

· داء الصرع الصغير Peti mal epilepsy .

· داء الصرع المايوكلوني mal epilepsy Myoclonic.

· داء الصرع الجاكسوني mal epilepsy Jacksonian.

· داء الصرع الصدغي epilepsy Temporal lobe

· داء الصرع الانعكاسي Reflex epilepsy .

· داء الصرع الثانوي الناجم عن اورام الدماغ أي ان يكون عرض مرضي.

داء الصرع الكبير:

تحدث النوبه فجأة بدون انذار يفقد المريض وعيه ويسقط على الارض ويفتح فمه وتنحرف العينين الى احدى الجهتين ويليها تشنج في الظهر و الرقبة و الساعدين و الساقين وقد تحث صرخة و ينقطع النفس وبقد ثوان يصبح الجلد و الاغشية المخاطيه زرقاء اللون وتتسع الحدقتين ولا تتجاوب التضيق عند تسليط الضوء عليها وقد يبول المريض على نفسه وتستمر الحالة من 10-20 ثانية تليها المرحله الارتجاجيه Clonic phase يحدث رجفان في جميع الاطراف وتزداد دقات القلب ويحدث التعرق و تستمر هذه الحالة حوالي 30 ثانية.

وبعد عدة دقائق يصحو المرض ولا يعرف ماذا حدث له وقد يرى الدم يخرج من فمه لانه عض لسانه خلال النوبه و لديه آلام متعدده في الاطراف و صداع شديد.

داء الصرع الصغير:

يصيب الاطفال حيث يصاب الطفل في الصفنه لعدة ثوان وعشرات المرات في النهار ولايفقد الوعي واذا دخل المدرسه فن ذلك يؤدي الى تدني مستواه التعليمي بسبب النوبات سالفة الذكر. ولكن عند اعطائه العلاج تزول هذه النوبات ويتحسن اداءه في المدرسة وهذ المرض يزول في بداؤة سن الشباب وبسبب هذا المرض قد يعتقد المعلم او الاهل ان الطفل مصاب بنقص عقلي خطأ, احيانا قد يفصل من المدرسة.

اما بقية انواع الصرع علا مجال لذكرها الان انما اذا اصيب المريض بداء الصرع بع سن 20 سنة فيجب عمل تصوير الدماغ الطبقي المحوري كون داء الصرع هنا قد يكون ناجم عن امراض اخرى في الدماغ مثل اورام الدماغ او التهاب الدماغ او تشوهات شريانية او وريديه.

المشاكل الاجتماعية في داء الصرع:

قيادة السيارة: لا انصح بقيادة السيارة للمرضى المصابين بالصرع الى بعد انقطاع النوبات لمدة سنتين. و المريض يتناول العلاجات المضادة للصرع.

لا انصح بالسباحة: الا بوجود منقذ.

بالنسبة للحمل: فانني افضل ان يؤخر الحمل طيلة فترة تناول العلاج من سنتين الى ثلاثة سنوات لان هذه الادوية المضادة للصرع قد تسبب تشوهات في الجنين.

يمكن للمريض ان يمارس اعماله العادية في الشركات و البنوك و الوظائف الحكومية و المدرسية و الجامعة شرط تناول العلاج حسب نصائح الطبيب.

لا يجوز ايقاف العلاج الا بأذن الطبيب وبعد عدة سنوات كون ايقاف العلاج فجأة يؤدي الى نوبات صرعية متكرره قد تؤدي الى الوفاة.

انصح باخبار الشريك او الشريكة عند الخطبه بهذا المرض اذ حدثت النوبه الصرعيه خلال فترة الزواج فانها قد تؤدي الى الطلاق.

اود ان اوضح هنا ان بعض حالات فقدان الوعي قد تحث بسبب الزعل او التوتر العصبي وهنا المريض لا يفقد الوعي بل يبعى في حالة صحيان ولكنه لا يستطيع ان يتكلم في هذه الحاله رغم انه يظهر للعيان انه فقد الوعي وقد يكسب من ذلك عطف الاخرين او يحصل على اشياء لم يكن ليحصل عليها لولا انه فقد الوعي وهذه تدعى النوبات الوظيفية functional attacks و الهستريائية hysterical attacks وقد لاحظت كثرة هذه الحالات في النساء الاتي يتزوجن قبل سن ستة عشر عاما لذا لا انصح بالزواج قبل هذا السن.

وقد لاحظت من خلال السيره النبوية و سيرة الخلفاء الراشدين ان سعيد بن عامر الذي ولاه عمر بن الخطاب على حمص انه كان مصابا بداء الهستيريا وليس داء الصرع كما تكتب كتب السيره لان النوبات التي كان يصاب بها تاتي عندما يتذكر حادثه ايام الجاهلية وهي تعذيب وقبل احد الصحابه على ايدي كفار قريش بينما المريض المصاب بالصرع تاني النوبه فجاه وليس لها علاقة باي حادث معين.

المعالجة:

ان معالجة هذا الداء قد تطورت في العشر سنوات الماضية تطورا كبيرا فبقد ان كانت المعالجة دوائيه فقط باعطاء الادوية المضاده للصرع ومدة علاج عامين او ثلاثة اعوام واذا تكررت النوبات عدة مرات في الاسبوع لاغم استعمال عدة ادويه مضادة للصرع ولعدة اشهر او سنوات فان هنالك معالجة جراحية لاستئصال البؤرة الصرعية من الدماغ.