السبت، 14 مارس، 2009

الدودة الشريطية



الدودة الشريطية (بالإنجليزية: Taenia) ، من أنواع الديدان الطفيلية ، تسمى بالشريطية لأنها مفلطحة غير مستديرة, وتعرف بالوحيدة لأنه قلما يوجد منها أكثر من دودة في الأمعاء






, وتختلف عن سواها من الديدان المعوية في كون جسمها مكون من عقد تزيد طولا وعرضا كلما انحدرنا من الرأس إلى العقب. وهي لا تنتقل للإنسان إلا عن طريق حيوان وسيط يتناول لحمه غير مطبوخ جيدا حيث أن يرقاتها تتمركز في عضلاته في انتظار تناول الإنسان لها لتتم تطورها في أمعائه.




من أهم انواعها:




الدودة الشريطية الخنزيرية: (بالإنجليزية: Taenia الدودة الشريطية (بالإنجليزية: Taenia) ، من أنواع الديدان الطفيلية، تسمى بالشريطية لأنها مفلطحة غير مستديرة, وتعرف بالوحيدة لأنه قلما يوجد منها أكثر من دودة في الأمعاء, وتختلف عن سواها من الديدان المعوية في كون جسمها مكون من عقد تزيد طولا وعرضا كلما انحدرنا من الرأس إلى العقب. وهي لا تنتقل للإنسان إلا عن طريق حيوان وسيط يتناول لحمه غير مطبوخ جيدا حيث أن يرقاتها تتمركز في عضلاته في انتظار تناول الإنسان لها لتتم تطورها في أمعائه.





من أهم انواعها:



الدودة الشريطية الخنزيرية: (بالإنجليزية: Taenia solium) وسميت كذلك لأن الحيوان الوسيط لها هو الخنزير وطولها يصل إلى 3 - 5 أمتار.
الدودة الشريطية البقرية: (بالإنجليزية: Taenia saginata) وسميت كذلك لأن الحيوان الوسيط لها هو البقر وطولها 4 - 8 أمتارsolium) وسميت كذلك لأن الحيوان الوسيط لها هو الخنزير وطولها يصل إلى 3 - 5 أمتار.
الدودة الشريطية البقرية: (بالإنجليزية: Taenia saginata) وسميت كذلك لأن الحيوان الوسيط لها هو البقر وطولها 4 - 8 أمتار
التكاثر





الدودة خنثى أي تحتوي كل قطعة ناضجة على جهاز تناسلي مذكر وآخر مؤنث ويتم التزاوج بين قطعتين متباعدتين من نفس الدودة فيخصب البيض ويبتلى الرحم بعدد كبير جداً من البيض يصل إلى 9000 بيضة وعندما تنفصل القطع فرادى مع البراز أو توجد بين ملابس المريض وفي فراشه وعندما تتحلل القطعة ينزل منها البيض وبكل بيضة جنين ذو ستة أشواك. تغذية البقر أو الخنزير على الحشائش الملوثة بالبيض يخرج الجنين في معدتها أو فـي أول الأمعاء وتخترق الجدار وتسير مع الدم إلـى عضلات القلب أو الفك أو اللسان أو الكتف. وتتكون الحوصلة المثانية بعد شهرين وتكون هي الطور المعدي. وعند تناول الإنسـان حزما محتوية على الطور المعدي وغير مطهية جيدا تنفرد رأس الدودة في الأمعاء الدقيقة ويتكون العمق ثم القطع التالية، وبعد نضج الدودة يتم التزاوج بين قطعة متقدمة وأخرى متأخرة فيخصب البيض ويمتلئ الرحم بعددٍ كبيرٍ جداً من البيض.. وهكذا.





أعراض الإصابة:



1)
الشعور بالجوع باستمرار مع فتح الشهية للأكل بشكل غير عادى.
2)
إصابة الشخص بفقر دم ونقص في الوزن وضعف في النمو.
3)
تحدث آلام في البطن واضطراب في الجهاز الهضمي
طريقة العدوى:
تتم العدوى بتناول الإنسان لحوم البقر (أو الخنزير) المصابة وغير جيدة الطهي، أو لحوما محفوظة مصابة بالدودة المثانية الحوصلية، وعندما تصل إلى الأمعاء في الإنسان تستمر في الدودة الكاملة.
الضرر الناتج عن الإصابة بالدودة:




1)
قد يؤدى إلى انسداد الأمعاء.
2)
يحدث إلتهاب في الأمعـاء واضطراب في الأعصاب. طرق الوقاية والمكافحة:
1)
طهي اللحوم جيداً قبل أكلها
2)
حماية الماشية من تناول الفضلات الآدمية.
3)
عدم استخدام المواد البرازية كسماد حتى لا تتلوث النباتات بالبيض.
4)
عدم أكل اللحوم المذبوحة خارج المذابح الرسمية مع الكشف عليها بدقة قبل الذبح.
5)
في حالة الاٍصابة يجب عرض المصاب على الطبيب في المستشفى لأخذ العلاج اللازم.